اعلان

رحمتهُ صلى الله عليه وسلم بالعيال والأولاد:

رحمتهُ صلى الله عليه وسلم بالعيال والأولاد:


قال أنسُ بن مالكٍ رضي الله عنه «ما رأيت أحداً كان أرحم بالعيال من رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان ابنه إبراهيم رضيعاً عند مرضعة في أحد أحياء المدينة، فكان ينطلق ونحن معه فيدخل إليه فيقبله ثم يرجع»


عن أنسِ بن مالكٍ رضي الله عنه أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قالَ: «إنِّي لأدخلُ في الصلاةِ وأنا أُريدُ إطالتها فأسمعُ بُكاءَ الصبيِّ فأتجوزُ في صلاتي مما أعلمُ من شدةِ وَجْدِ أمهِ»




موقع تساؤلات : هي منصة إلكترونية عربية تهدف لنشر المعرفة والخبرة عن طريق الأسئلة والأجوبة حيث ان الأسئلة هي أساس العلم فشارك بإجاباتك


موقع تساؤلات



☚ ◀ ╣ الرجاء مساعدة الآخرين للحصول على إجابة هذا السؤال ╠ ☑
☚ ◀ ╣ إذا كان لديك إجابة، يرجى الكتابة في مربع التعليق أدناه ╠ ☑

☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟

شارك بإجاباتك


☚ ◀ قد تجد الاجابة على سؤالك فى احد الرابط التالية :

  1. https://www.google.com/search?q=رحمتهُ صلى الله عليه وسلم بالعيال والأولاد:
  2. https://www.bing.com/search?q=رحمتهُ صلى الله عليه وسلم بالعيال والأولاد:
  3. https://wikitsa2olat.bitbucket.io

مقالات ذات صلة

تعليقات