اعلان

حكم الأخذ بقول الشافعية في كراهة حلق اللحية

حكم الأخذ بقول الشافعية في كراهة حلق اللحية


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


فحكم الأخذ بقول الشافعية في ذلك يختلف باختلاف الآخذ، فمن ظهر له ضعف قولهم، ورجحان قول الجمهور بتحريم حلق اللحية فإنه لا يجوز له الأخذ بقول الشافعية حينئذ؛ لأن الأخذ بقولهم حينئذ اتباع للهوى، وارتكاب لما هو محرم في رأي الآخذ، وهذا لا يجوز.


وإن كان الآخذ عاميا ليس له من العلم ما يميز به بين الأقوال، فالمفتى به عندنا أنه يقلد أوثق الناس في نفسه. فإن استووا فلا حرج عليه في الأخذ بأيسر الأقوال.


وعلى هذا، فإنه يستفتي أوثق العلماء عنده. فإن أفتاه بقول الشافعية، فله الأخذ به، وإن استوى العلماء عنده في الثقة، فله الأخذ بأيسر الأقوال في المسألة، ما لم يكن متتبعا للرخص، والإنسان على نفسه بصيرة،

موقع تساؤلات : هي منصة إلكترونية عربية تهدف لنشر المعرفة والخبرة عن طريق الأسئلة والأجوبة حيث ان الأسئلة هي أساس العلم فشارك بإجاباتك


موقع تساؤلات



☚ ◀ ╣ الرجاء مساعدة الآخرين للحصول على إجابة هذا السؤال ╠ ☑
☚ ◀ ╣ إذا كان لديك إجابة، يرجى الكتابة في مربع التعليق أدناه ╠ ☑

☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟☟

شارك بإجاباتك


☚ ◀ قد تجد الاجابة على سؤالك فى احد الرابط التالية :

  1. https://www.google.com/search?q=حكم الأخذ بقول الشافعية في كراهة حلق اللحية
  2. https://www.bing.com/search?q=حكم الأخذ بقول الشافعية في كراهة حلق اللحية
  3. https://wikitsa2olat.bitbucket.io

مقالات ذات صلة

تعليقات